Sunday, January 19, 2020

شركة ليكرا تحتفل بعيدها الأوّل كشركة جديدة

شاركت "ليكرا" أبرز محطات عامها الأوّل كشركة مستقلّة تابعة لمجموعة "روي"


ويلمنغتون، ديلاوير -السبت 18 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – تحتفل "ليكرا"، الشركة الرائدة عالميّاً في مجال تطوير حلول ابتكاريّة لقطاعات المنسوجات والملابس والرعاية الشخصيّة، بعيدها الأوّل كشركة مستقلّة تابعة لمجموعة "روي" في 31 يناير.

وستعمل شركة "ليكرا" في عام 2020 بكامل قوّتها في كافة جوانب المؤسّسة، مشددةً تركيزها على خلق القيمة من خلال الاستثمارات الاستراتيجيّة في العلوم والتكنولوجيا، حيث يشكل الابتكار محفزاً رئيسيّاً للنجاح المستقبلي للشركة. وتستكشف الشركة أيضاً بفعاليّة أوجه التآزر مع "روي"، أكبر مساهميها، والتي تشمل الاستفادة من قدراتها في مجال أنسجة "سباندكس" ومن سلسلة القيمة المتكاملة تماماً.

وقال ديف تريروتولا، الرئيس التنفيذي لشركة "ليكرا"، في هذا السياق: "لقد كانت ’روي‘ شريكاً قويّاً فهم التحديات التي واجهتنا كشركة جديدة، بما في ذلك تأثير الاتجاهات الاقتصاديّة العالميّة على أداء أعمالنا. ومنحتنا أيضاً هذه السنة الانتقالية الكثير من المكاسب، حيث وضعنا أساساً قويّاً للنموّ المستقبلي عبر مواصلة تراثنا المتمحور حول الاستثمار في الابتكار".

وافتتحت شركة "ليكرا" حديثاً مختبراً متطوّراً جديداً للأبحاث والتطوير في فوشان بالصين، وأطلقت عدداً من الحلول الجديدة المثيرة المصمّمة لإضافة القيمة إلى المجموعات وتلبية حاجات العملاء للراحة والأداء طويلي الأمد.

ووسّعت الشركة حافظتها من المنتجات المستدامة، "إيكو ميد"، كما تمكنت من فتح آفاق جديدة مع عرضها الأوّل لتكنولوجيا الطباعة، وهي جاهزة من جديد لإحداث ثورة في مجال الملابس المناسبة لعدة مقاسات، مع نوع جديد من الألياف التي تتمدّد لتتوافق مع عدة أشكال للجسم ضمن مقاس محدد. وتشمل المنتجات التي تمّ إطلاقها:

ألياف "ليكرا إيكو ميد"، وهي أوّل نسيج "سباندكس" موسوم من الشركة يقدّم أداء ألياف "ليكرا" الأصليّة نفسه، لكنّها مصنوعة من محتوى تمّ تدويره قبل الاستهلاك.
تكنولوجيا "ليكرا فيت سنس"، وهي عملية تشتيت ثوري قائمة على الماء، وتُطبع بالشاشة الحريرية على الملابس لتأمين دعم خفيف وموجه.
ألياف "ليكرا ماي فيت"، وتنتج ملابس ذات تحمّل أكبر للشكل لمنح المستهلكين تجربة ملابس مكيّفة حسب الطلب.
ألياف "ليكرا هاي فيت تي 859" لمستحضرات الرعاية الشخصيّة، وهي تركيبة جديدة تسمح للعملاء بالحصول على فترة عمل أطول لكل مجموعة. ويؤدي ذلك إلى وقت استخدام محسّن واستهلاك متدنٍّ للمطاط، إلى جانب انخفاض تكاليف التوزيع والتخزين، ويساعد العملاء أيضاً على تلبية أهداف الاستدامة.
وتشمل أهم الإنجازات التسويقية عدداً من علاقات التعاون الناجحة مع علامات مرموقة وتجار بالتجزئة، وبرنامجاً عالمياً قويّاً للإعلانات التجاريّة، وبرنامج تسويق متكامل لرفع الوعي حول العلامة التجارية وزيادة جمهور ألياف "ليكرا" في الصين.

وبالنظر إلى المستقبل، أعدت شركة "ليكرا" مجموعة قويّة من الابتكارات قيد التطوير، حافلة بمنتجات جديدة ومحسّنة لمساعدتها على اكتساب السوق. وأعادت الشركة أيضاً تأكيد التزامها بمنصّة الاستدامة خاصّتها،"بلانيت أجندا"، التي تتعامل مع كافة جوانب الأعمال، من المسؤوليّة المؤسسية والامتياز في التصنيع إلى استدامة المنتجات.

وبإمكان العملاء أيضاً أن يتوقعوا استكمال شركة "ليكرا" مقاربتها للأعمال، وهي مقاربة قائمة على المبادئ، مع التزامها الثابت بالأخلاقيّات والامتثال.

وختم تريروتولا حديثه قائلاً: "إنّني فخور حقاً بكلّ ما أنجزناه  في عامنا الأوّل. وإنّنا متحمّسون جداً لأن نكون جزءاً من عائلة ’روي‘، ونتطلّع إلى دعمها المستمرّ لنا في ظلّ استمرارنا بتحويل أعمالنا وقطاعات الملابس والرعاية الشخصيّة."

لمحة عن شركة "ليكرا"

تبتكر شركة "ليكرا" وتنتج حلولاً في مجال الألياف والتكنولوجيا للملابس ومنتجات العناية الشخصية، بالإضافة إلى المواد الكيميائية المتخصصة المُستخدمة في سلاسل القيمة التي تُضاف على ألياف السباندكس والبولي يوريثين. وتشتهر شركة "ليكرا" التي تتخذ من ويلمنغتون بديلاوير مقراً لها على الصعيد العالمي بمنتجاتها المبتكرة وخبراتها الفنية ودعمها التسويقي الذي لا يضاهى. تملك شركة "ليكرا" علامات تجارية واستهلاكية رائدة مثل "ليكرا"، و"ليكرا هايفيت"، "وليكرا تي 400"، و"إل باي ليكرا"، و"كولماكس"، و"ثيرمولايت"، و"إيلاسبان"، و"سوبلكس" و"تاكتل" و"تيراثاين". وفي حين أن اسم شركة "ليكرا" جديد، إلا أن تراثها يعود إلى العام 1958 مع اختراع خيوط ألياف السباندكس الأصلية من "ليكرا". واليوم، تركّز الشركة على إضافة قيمة إلى المنتجات التي يشتريها العملاء من خلال ابتكارات فريدة مصممة لتلبية حاجة المستهلك إلى الراحة والأداء طويل الأمد. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني: www.thelycracompany.com.

"ليكرا"، و"ليكرا فيت سنس"، و"ليكرا هاي فيت"، و"ليكرا ماي فيت" هي علامات تجارية تابعة لشركة "ليكرا".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200117005012/en/                                                                       

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts
جانين هيل

البريد الإلكتروني: Janeen.a.hill@lycra.com

هاتف: 3026833238





الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/شركة-ليكرا-تحتفل-بعيدها-الأول-كشركة-جديدة/ar


The LYCRA Company Marks First Anniversary as New Company

Shares Highlights from First Year as Stand-alone Subsidiary of The Ruyi Group




WILMINGTON, Del.-Saturday 18 January 2020 [ AETOS Wire ]

(BUSINESS WIRE)-- The LYCRA Company, a global leader in developing innovative solutions for the textile, apparel and personal care industries, is marking its first anniversary as a stand-alone subsidiary of the Ruyi Group on January 31.

In 2020, The LYCRA Company is operating at full strength across all facets of the organization and sharpening its focus to create value through strategic investments in science and technology as innovation is a key enabler to the company’s future success. The company is also actively exploring potential synergies with Ruyi, its majority shareholder, which include leveraging its spandex capacity and fully integrated value chain.

“Ruyi has been a strong partner that understood the challenges we faced as a new business, including the impact global economic trends had on our business performance,” said Dave Trerotola, CEO of The LYCRA Company. “This transition year also gave us plenty of wins as we built a strong foundation for future growth by continuing our heritage of investing in innovation.”

The LYCRA Company recently opened a new state-of-the-art research and development lab in Foshan, China, and launched several exciting new solutions designed to add value to collections and meet consumer needs for lasting comfort and performance.

The company expanded its EcoMade portfolio of sustainable products, broke new ground with its first print technology offering, and is ready to revolutionize apparel fit again with a new fiber that stretches to fit more body shapes within a size range. Products launched include:

LYCRA® EcoMade fiber is the company’s first branded spandex that offers the same performance as the original LYCRA® fiber, but is made with pre-consumer recycled content.
LYCRA® FitSense™ technology is a revolutionary water-based dispersion that is screen-printed onto garments to deliver lightweight, targeted support.
LYCRA® MyFit™ fiber creates apparel with greater shape tolerance to offer consumers a customized fit experience.
LYCRA HyFit® T859 fiber for personal care products is a new formulation that enables customers to have more run time per package. This results in improved uptime and reduced elastic consumption, as well as lower distribution and warehousing costs. It also helps customers meet sustainability goals.
Marketing highlights include many successful co-brand collaborations with esteemed brands and retailers, a robust global trade advertising program, and a 360-degree integrated marketing program to increase brand awareness and drive preference for LYCRA® fiber in China.

Looking ahead, The LYCRA Company has a robust innovation pipeline full of new and improved products to help it win in the marketplace. The company has also reaffirmed its commitment to its sustainability platform, Planet Agenda, which touches every aspect of the business from corporate responsibility and manufacturing excellence to product sustainability.

Customers can also expect The LYCRA Company to continue its principle-based approach to business, with its unwavering commitment to ethics and compliance.

“I’m really proud of everything we accomplished in our first year,” Trerotola concluded. “We’re very excited to be part of the Ruyi family and look forward to its ongoing support as we continue to transform our business and the apparel and personal care industries.”

About The LYCRA Company

The LYCRA Company innovates and produces fiber and technology solutions for the apparel and personal care industries, as well as specialty chemicals used in the spandex and polyurethane value chains. Headquartered in Wilmington, Delaware, The LYCRA Company is recognized worldwide for its innovative products, technical expertise, and unmatched marketing support. The LYCRA Company owns leading consumer and trade brands: LYCRA®, LYCRA HyFit®, LYCRA® T400®, L by LYCRA®, COOLMAX®, THERMOLITE®, ELASPAN®, SUPPLEX®, TACTEL®, and TERATHANE®. While The LYCRA Company’s name is new, its legacy stretches back to 1958 with the invention of the original spandex yarn, LYCRA® fiber. Today, The LYCRA Company is focused on adding value to its customers’ products by developing unique innovations designed to meet the consumer’s need for comfort and lasting performance. For more information, visit www.thelycracompany.com.

LYCRA®, LYCRA® FitSense™, LYCRA HyFit® and LYCRA® MyFit™ are trademarks of The LYCRA Company.

View source version on businesswire.com: https://www.businesswire.com/news/home/20200117005012/en/

Contacts
Janeen Hill
Janeen.a.hill@lycra.com
(302) 683-3238



Permalink : https://www.aetoswire.com/news/the-lycra-company-marks-first-anniversary-as-new-company/en

AURAK signe un accord avec l'Université du Texas à Arlington

Ras Al Khaimah, Émirats Arabes Unis-Samedi 18 Janvier 2020 [ AETOS Wire ]

L'Université Américaine de Ras Al Khaimah (AURAK) et l'Université du Texas à Arlington (UTA) ont signé un accord mutuel pour mettre en place un programme d'enseignement collaboratif afin d'amplifier les opportunités accordées aux étudiants.

L'accord signifie que les étudiants d'AURAK, qui complètent avec succès leurs trois ans d'études du programme de premier cycle en Génie informatique, peuvent être acceptés au Département d'Informatique et d'Ingénierie au Collège d'Ingénierie de l'Université du Texas à Arlington.

Après avoir réussi leur première année à l'UTA, les étudiants recevront une licence d'AURAK. Et après avoir réussi leur seconde année, ils recevront une maîtrise de l'UTA.

Le Professeur Hassan Hamdan Al Alkim, Président d'AURAK, a signé l'accord de trois ans avec Dr. Teik C. Lim, Doyen et Vice-président des Affaires académiques à l'Université du Texas à Arlington.

"AURAK est extrêmement ravie de pouvoir signer cet accord qui aidera nos étudiants de manière concrète. L'Université du Texas à Arlington offre une excellente opportunité à nos étudiants pour qu'ils poursuivent leur éducation dans un excellent établissement aux États-Unis et pour acquérir de réelles compétences exigées sur le marché du travail", a déclaré le Professeur Hassan.

Le nombre d'inscriptions à l'UTA à travers le monde était de près de 60000 pour l'année universitaire 2018-19. Les étudiants internationaux proviennent de plus de 100 pays, devenant ainsi les communautés universitaires les plus diversifiées aux États-Unis. Il s'agit de la seconde plus grande université adoptant le système de l'Université du Texas qui offre plus de 180 programmes de licences, de maîtrise et de doctorat. Le campus couvre une superficie de 170 hectares (420 acres) et comprend des installations ultramodernes.

L’Université Américaine de Ras Al Khaimah (AURAK) est une institution d’enseignement supérieur appartenant à l’État, qui offre une éducation de style nord-américain intégrée aux coutumes et aux traditions arabes pour les communautés locales, régionales et internationales. Elle est accréditée par le Ministère de l'Education des Émirats Arabes Unis et a été accréditée par l’Association Méridionale des Universités et des Ecoles sur les Collèges (SACSCOC) depuis Décembre 2018. AURAK offre un total de 22 programmes de premier cycle et de cycles supérieurs universitaires dans un large éventail de disciplines.

Le texte du communiqué issu d’une traduction ne doit d’aucune manière être considéré comme officiel. La seule version du communiqué qui fasse foi est celle du communiqué dans sa langue d’origine. La traduction devra toujours être confrontée au texte source, qui fera jurisprudence.

Contacts
AURAK

Kamel Abu-Youssef, Direct : +9717 246 8806

k.youssef@aurak.ac.ae

Permalink : https://www.aetoswire.com/fr/news/aurak-signe-un-accord-avec-l39universiteacute-du-texas-agrave-arlington/fr

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية مع جامعة تكساس في أرلينغتون

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة-السبت 18 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

وقعت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اتفاقية مع جامعة تكساس في أرلينغتون تهدف إلى إنشاء برنامج تعليمي تعاوني لتوفير أقصى قدر من الفرص التعليمية للطلاب.

بموجب هذه الاتفاقية، سيتم قبول طلاب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة الذين أتموا بنجاح ثلاث سنوات من المنهج الجامعي في مجال هندسة الحاسوب للالتحاق في قسم علوم وهندسة الحاسوب في كلية الهندسة في جامعة تكساس في أرلينغتون.

وعقب إكمال السنة الأولى بنجاح في جامعة تكساس في أرلينغتون، سيُمنح الطلاب شهادة بكالوريوس من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. وعند إكمال السنة الثانية في جامعة تكساس في أرلينغتون، سيحصل الطلاب على شهادة ماجستير من جامعة تكساس في أرلينغتون.

وقد قّع على الاتفاقيّة التي تمتد على ثلاث سنوات كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة والدكتور تيك سي. ليم، كبير المسؤولين الأكاديميين ونائب رئيس الشؤون الأكاديمية في جامعة تكساس في أرلينغتون.

وقال البروفيسور حسن تعليقا على هذه الاتفاقية: "يسر الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة أن تتمكن من توقيع هذه الاتفاقية التي ستساعد طلابنا بطرق ملموسة. إذ توفر جامعة تكساس في أرلينغتون لطلابنا فرصة كبيرة لمواصلة تعليمهم في مؤسسة ممتازة في الولايات المتحدة وتعلم المهارات الحقيقية التي يشتد الطلب عليها في سوق العمل".

تجدر الإشارة إلى أن عدد الطلاب المسجلين في جامعة تكساس في أرلينغتون بلغ  نحو 60 ألف طالب للعام الدراسي 2018-2019. يأتي الطلاب الأجانب من أكثر من 100 دولة، مما يجعل الحرم الجامعي من البيئات الأكثر تنوعاً  في الولايات المتحدة. وهي تعتبر ثاني أكبر جامعة في نظام تكساس الجامعي وتقدم أكثر من 180 برنامجاً لشهادة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. يغطي الحرم الجامعي مساحة 170 هكتاراً (420 فداناً) ويشمل مرافق حديثة.

يُشار الى أن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة هي مؤسسة تعليمٍ عالٍ غير ربحية ومملوكة لحكومة إمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتقدم الجامعة للمجتمع المحلي والإقليمي والدولي أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي ومماثلاً لما هو معمول به في أمريكا الشمالية مع تركيز كبير على الثقافة المحلية الاصيلة. وهي معتمدة من قبل وزارة التربية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحصلت على اعتماد في الولايات المتحدة من قبل هيئة الجامعات التابعة للرابطة الجنوبية للجامعات والكليات والمدارس (SACSCOC) في ديسمبر 2018. وتقدم الجامعة ما مجموعه 22 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا عبر مجموعة واسعة من التخصصات.

Contacts
الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة

كامل أبو يوسف، هاتف مباشر:  97172468806+

البريد الإلكتروني: k.youssef@aurak.ac.ae

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/الجامعة-الأمريكية-في-رأس-الخيمة-توقع-اتفاقية-مع-جامعة-تكساس-في-أرلينغتون/ar

AURAK signs an agreement with The University of Texas at Arlington

Ras Al Khaimah, United Arab Emirates, -Saturday 18 January 2020 [ AETOS Wire ]

The American University of Ras Al Khaimah (AURAK) and the University of Texas at Arlington (UTA) have signed an agreement to set up a collaborative education program to maximize opportunities for students.

The deal means that students at AURAK who successfully complete three years of the undergraduate curriculum in Computer Engineering can be accepted at the Computer Science and Engineering Department in the College of Engineering at the University of Texas at Arlington.

Upon successful completion of the first year at UTA students will be awarded a bachelor’s degree from AURAK. Upon successful completion of the second year at UTA students will receive a master’s degree from UTA.

President of AURAK, Professor Hassan Hamdan Al Alkim, signed the three-year agreement along with the Dr. Teik C. Lim, Provost and Vice President for Academic Affairs at the University of Texas at Arlington.

“AURAK is very pleased to be able to sign this agreement which will help our students in tangible ways. The University of Texas at Arlington offers a great opportunity for our students to continue their education at an excellent institution in the United States and learn real skills that are in high demand on the job market,” Prof. Hassan said.

UTA’s global enrollment was nearly 60,000 for the academic year 2018-19. International students come from more than 100 countries, giving it one of the most diverse campus populations in the United States. It is the second-largest university in the University of Texas System and offers more than 180 baccalaureate, masters', and doctoral degree programs. The campus covers 170 hectares (420 acres) and includes state-of-the-art facilities.

AURAK is a nonprofit, government-owned institution of higher education which provides the local, regional and international communities with a North American-style education integrated with Arab customs and traditions. AURAK is licensed by the Ministry of Education in the United Arab Emirates and has been accredited in the United States of America by Southern Association of Colleges and Schools Commission on Colleges (SACSCOC) since December 2018. AURAK offers a total of 22 accredited undergraduate and graduate programs across a wide range of disciplines.

Contacts
AURAK

Kamel Abu-Youssef, Direct: +9717 246 8806

k.youssef@aurak.ac.ae


Permalink : https://www.aetoswire.com/news/aurak-signs-an-agreement-with-the-university-of-texas-at-arlington/en

مؤسّسة تيج كوهلي الخيريّة تقترب خطوة أخرى نحو تجديد أنسجة القرنية لعلاج العمى


تهدف التقنية التي يتم تطويرها إلى ردم الهوة القائمة بين التكلفة الباهظة لعلاج العمى القرني والاحتياجات الطبية غير المُلباة في المجتمعات الفقيرة حول العالم.

من المُحتمل أن يؤدي تجديد أنسجة القرنية إلى إزالة الحاجة لإجراء عملية جراحية ويمكن تطبيقها في إجراءات منخفضة التكلفة



لندن -السبت 18 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): اقتربت مؤسسة "تيج كوهلي" الخيريّة خطوة أخرى نحو العلاج غير الجراحي للعمى القرني في حين تستعد لإبرام اتفاقيات تعاون مع باحثين في مونتريال بكندا ومستشفى مورفيلدز للعيون في المملكة المتحدة بهدف تطوير التقنية المسجلة التي استحوذت عليها المؤسسة موخراً إلى ’حشوة لاصقة‘ مخلّقة بيولوجياً وقابلة للحقن.

ويُعتبر حلّ التخليق البيولوجي شكلاً سائلاً يوضع كمادة هلامية في درجة حرارة الجسم ويمكن تعديله لاحقاً ليكون بمثابة مادة لاصقة للأنسجة. وتملك المادة المخلقة بيولوجياً القدرة على إغلاق ثقوب القرنية والتسبب في تجديد أنسجة القرنية، الأمر الذي يلغي الحاجة إلى إجراء جراحة لزرع القرنية ويقلل من خطر رفض الجسم للعضو المزروع.

وعلى غرار التجويف في الأسنان، سيتم وضع مواد ’الحشو‘ بعد إزالة الأنسجة المرضية، ويمكن استخدامها لملء تقب القرنية وتجديد القرنية لدى المرضى الذين قد يحتاجون إلى زرع القرنية.

وفي الفترة ما بين يناير 2016 ونوفمبر 2019، قام معهد القرنية التابع لمؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية في حيدر أباد- الذي نشأ نتيجة تعاون بين مؤسسة "تيج كوهلي" ومعهد "إل في براساد" للعيون- بجمع 38,255 قرنية متبرّع بها وأنجزت 43,255 عملية جراحية للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج بطرق أخرى. وتضمّنت نسبة كبيرة من العمليات الجراحية عمليات زرع القرنية التي تعيد البصر باستخدام القرنيات المتبرّع بها. لكن الاعتماد على هذه القرنيات له العديد من القيود.

هذا وتحتاج الهند، الدولة التي يوجد فيها أكبر عدد من السكان المصابين بعمى القرنية في العالم، إلى 100 ألف قرنية متبرّع بها سنوياً، ومع ذلك يتم سنوياً الحصول على 17 ألف عين فحسب. فهذا النقص في المتبرعين، إلى جانب التكلفة الباهظة والبالغة 4 آلاف دولار أمريكي للجراحة الباضعة لزرع القرنية والأدوية اللازمة لمنع رفض العضو المزروع، أدت جميعها إلى بروز حاجة طبية غير ملباة في الكثير من المجتمعات الفقيرة حول العالم، حيث لا يتم في أغلب الأحيان معالجة العمى القابل للعلاج.

وتُبدي مؤسسة "تيج كوهلي" الخيريّة اهتماماً منذ وقت طويل في التقنيات التي يمكن تطويرها إلى علاجات قابلة للتطوير وميسورة التكلفة ويسهل الوصول إليها وتتمتّع بالقدرة على ردم الهوة القائمة بين تكلفة العلاج الباهظة والحاجة الطبية غير الملباة في المجتمعات الفقيرة. وتعتقد المؤسسة أنه يجب ألّا تتجاوز تكلفة الحلّ العلاجي عتبة الـ500 دولار أمريكي ليكون مجدياً وميسور التكلفة في المجتمعات الفقيرة.

ويُعتبر تطوير تقنية التخليق البيولوجي حصيلة أعوام من البحث التعاوني بين أقسام طب العيون في مونتريال بكندا؛ وحيدر أباد في الهند، ومستشفى مورفيلدز للعيون في لندن ومعهد "يو سي إل" لطب العيون. وتم اختبار بحوث سابقة باستخدام طعوم صلبة مصنوعة من الكولاجين البشري المؤتلف بنجاح لدى المرضى في معهد القرنية التابع لمؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية في حيدر أباد وفي أوديسا بأوكرانيا. ومع ذلك، كان إنتاج هذه الطعوم كان مكلفاً جداً ويتطلب غرفة عمليات كاملة.

وعلى النقيض من ذلك، يمكن إدخال ’الحشوة اللاصقة‘ المخلّقة بيولوجياً من خلال حقنة من قبل طبيب عيون في إجراء مدته 30 دقيقة ودون الحاجة إلى غرفة عمليات. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الاعتماد على تجديد أنسجة القرنية الخاصة بالمرضى يعني أن نسبة الرفض ستكون منخفضة مقارنة بالتطعيم، ما يلغي الحاجة طويلة الأمد إلى أدوية كابتة للمناعة باهظة الثمن. وأظهرت الدراسات المختبرية على جروح القرنية بسماكة 100 في المائة بوادر مشجعة بالنسبة للتخليق البيولوجي، في حين تجري حالياً دراسات تجريبية.

وقال الدكتور بروس آلان، خبير استشاري في جراحة العيون في مستشفى مورفيلدز للعيون في هذا السياق:

"يعتبر العمى الناجم عن انثقاب القرنية أمراً شائعاً خاصة في البلدان النامية حيث غالباً ما يتعذر الوصول لإجراء عمليات لزرع القرنية. ولا تتطلب مواد الحشو اللاصقة الجديدة، ذات القدرة على إغلاق القرنية وتعزيز تجديد الأنسجة الطبيعية، بنية تحتية باهظة التكلفة ويمكن استخدامها في أي مكان. ونحن متحمسون للغاية للعمل مع مؤسسة ’تيج كوهلي‘ الخيريّة على ذلك".

من جهتها أشارت ويندي كوهلي، المؤسس المشارك في مؤسسة "تيج كوهلي" الخيرية:

"تتمثل مهمتنا في القضاء على العمى القرني القابل للعلاج بحلول عام 2035. وفي حين أن الآلاف من جراحات زرع القرنية التي تمولها المؤسسة كل عام تحول حياة الكثير من الناس، فمن المستحيل من الناحية الإحصائية القضاء على العمى القرني بهذه الطريقة. ولهذا السبب قمنا منذ أعوام عدة بتمويل برنامج البحث التطبيقي الخاص بنا بصمت لتطوير علاج ميسور التكلفة وقابل للتطوير ويسهل الحصول عليه للعمى القرني، الأمر الذي يُعد ملائماً للمجتمعات الفقيرة والمُهمّشة حيث ينتشر العمى القرني بشكل كبير. ومن المثير للغاية أن يكون حلنا الخاص جاهزاً الآن للدخول في مرحلة التجارب السريرية".

---

لمحة عن العمى القرني

بحسب منظمة الصحة العالمية، يعاني ما بين 188 مليون و217 مليون شخص حول العالم من ضعف بصري يتراوح بين المستوى البسيط إلى المتوسط الحادّ، إضافةً إلى 36 مليون شخص مصابين بالعمى. أما العمى القرني، فيصيب 23 مليون شخص. وينتظر حالياً 12.7 مليون شخص إجراء عملية جراحية لزرع القرنية، من بينهم يعيش 6 إلى 7 ملايين شخص في الهند.

ويرتبط الفقر والعمى بشكل وثيق، إذ يعيش 90 في المائة من الاشخاص المصابين بالعمى والضعف البصري الحادّ في أفقر بلدان العالم. وبحسب المجلس الدولي لطب العيون، يوجد في الدول منخفضة الدخل أقل من 6 أطباء عيون لكل مليون نسمة.

ونتيجةً لذلك، يكون تأثير الإصابة بالعمى المرتبط بالفقر أكثر وطأةً على الأشخاص الأكثر فقراً ويؤدي ذلك إلى زيادة فقرهم. وتحرم الإصابة بالعمى الأشخاص الذين يُعيلون أسرهم من العمل، كما تحرم الشباب من الالتحاق بالمدارس. ومع ذلك، فإنّ نسبة كبيرة من حالات الإصابة بالعمى حول العالم، بما في ذلك 75 في المائة من حالات أمراض القرنية، قابلة للعلاج بشكل كامل.

لمحة عن مؤسّسة "تيج كوهلي" الخيريّة

تسعى مؤسسة "تيج كوهلي" الخيريّة، التي تأسست عام 2005، إلى القيام بتدخلات تسهم في تحويل حياة الأفراد. وتشتهر المؤسسة بفضل مهمتها العالمية المتمثلة في إنهاء العمى القرني حول العالم. ومنذ عام 2015، تقوم المؤسسة بتمويل عمليات مجانية لزرع القرنية في المجتمعات المحرومة في الهند من خلال "معهد القرنية" التابع للمؤسسة؛ وفي عام 2019 قدمت المؤسسة هبة بقيمة مليوني دولار أمريكي لمستشفى ماساتشوستس للعيون والأذن في بوسطن، المستشفى التعليمي التابع لكلية الطب بجامعة هارفارد، بهدف دعم تطوير تقنيات جديدة لعلاج العمى.

http://www.tejkohlifoundation.com

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:  /https://www.businesswire.com/news/home/20200117005009/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

لطلب إجراء مقابلات، يرجى استخدام بيانات الاتصال الواردة أدناه:

هيلين تاربيت/سيمون كومبتون/ كيم فان بيك/ هانا راتكليف

(بوكانان للاتصالات)

هاتف: 442074665000+

البريد الإلكتروني: tejkohlifoundation@buchanan.uk.com


الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/مؤسسة-تيج-كوهلي-الخيرية-تقترب-خطوة-أخرى-نحو-تجديد-أنسجة-القرنية-لعلاج-العمى/ar

Tej Kohli Foundation Moves One Step Closer to the Regeneration of Corneal Tissue to Cure Blindness

Technology being developed aims to bridge the gap between the high cost of treatment for corneal blindness and the unmet medical need in poor communities worldwide.

The regeneration of corneal tissue potentially removes the need for surgery and could be applied in a low-cost procedure

LONDON-Saturday 18 January 2020 [ AETOS Wire ]

(BUSINESS WIRE) -- The Tej Kohli Foundation has moved one step closer to a non-surgical treatment for corneal blindness as it prepares to enter into a collaboration with researchers in Montreal, Canada and Moorfields Eye Hospital, UK to develop the Foundation’s recently acquired proprietary technology into an injectable biosynthetic ‘glue-filler’.



The biosynthetic solution is a liquid form that sets as a gel at body temperature and which can then be modified to act as a tissue glue. The biosynthetic material has the potential to seal corneal perforations and cause the regeneration of corneal tissue, which would eliminate the need for corneal transplant surgery and reduce the risk of rejection.

Like a cavity in a tooth, the ‘filler’ will be applied after the pathological tissue is removed, and can be used to fill a corneal perforation and regenerate the cornea in patients that would otherwise require a corneal transplantation.

Between January 2016 and November 2019, the Tej Kohli Cornea Institute in Hyderabad – a collaboration between the Tej Kohli Foundation and the LV Prasad Eye Institute - collected 38,255 donor cornea and completed 43,255 surgical procedures for patients who could not otherwise afford to access treatment. A large proportion of surgeries were vision-restoring corneal transplants using donor cornea. But relying on donor cornea has many limitations.

India, the country with the world’s largest corneal blind population, needs 100,000 donor corneas annually, but only 17,000 eyes are being procured every year. This shortage of donors, combined with the prohibitive $4,000 cost of invasive corneal transplant surgery and the medicines needed to prevent graft rejection, has created an unmet medical need in many poor communities around the world, where curable blindness often goes untreated.

The Tej Kohli Foundation has a long-standing interest in technologies that can be developed into a scalable, affordable and accessible treatment that can bridge the gap between the high cost of treatment and the unmet medical need in poor communities.For a solution to be viable and affordable in poor communities the Foundation believes that it must cost less than $500.

The biosynthetic technology was developed as the result of years of collaborative research among ophthalmology departments in Montreal, Canada; Hyderabad in India, and London’s Moorfields Eye Hospital and the UCL Institute of Ophthalmology. Earlier research using solid implants made from recombinant human collagen were successfully tested in patients at the Tej Kohli Cornea Institute in Hyderabad and in Odessa, Ukraine. However, these implants were too expensive to produce and required a full operating theatre.

By contrast the biosynthetic ‘glue filler’ could be administered from a syringe by an ophthalmologist in a 30-minute procedure without an operating theatre. Moreover, the reliance on the regeneration of the patients’ own corneal tissue means that rejection will be low compared to grafting, removing the long term need for expensive immunosuppressant drugs. Laboratory studies on 100% thickness corneal wounds have already shown great promise for the biosynthetic, with pre-clinical studies now underway.

Dr Bruce Allan, Consultant Eye Surgeon at Moorfields Eye Hospital said:

“Blindness as a consequence of corneal perforation is common, particularly in developing countries where there is often no access to corneal transplantation. Novel glue fillers that have the potential to seal the cornea and promote natural tissue regeneration do not require expensive infrastructure and can be used anywhere. We are very excited to be working with the Tej Kohli Foundation on this.”

Wendy Kohli, co-Founder of the Tej Kohli Foundation said:

“Our mission is to eliminate needless corneal blindness by 2035. Whilst the thousands of corneal transplant surgeries that the Foundation funds each year transforms many lives, it is statistically impossible to eliminate corneal blindness in this way. That’s why for a number of years we have also been quietly funding our Applied Research program to develop an affordable, scalable and accessible treatment for corneal blindness that is suitable for the poor and underserved communities where corneal blindness is most pervasive. It is very exciting that our proprietary solution is now ready to enter into clinical trials.”

---

About corneal blindness

According to the World Health Organisation, between 188 million and 217 million people worldwide have mild to moderate severe visual impairment and 36m people are blind. Corneal blindness impacts 23 million individuals. 12.7 million individuals are currently waiting for a corneal transplantation surgery, of which between 6 million and 7 million live in India.

Poverty and blindness are closely linked. 90% of those affected by blindness and severe visual impairment live in the poorest countries in the world. According to the International Council of Ophthalmology, low income countries have less than 6 ophthalmologists per million of population.

The impact of poverty blindness hits the poorest the hardest and compounds their poverty. Breadwinners are unable to work. Young people are unable to attend school. Yet a good proportion of worldwide blindness, including 75% of corneal disease, is entirely curable.

About the Tej Kohli Foundation

Founded in 2005, the Tej Kohli Foundation seeks to make interventions that transform individual lives. It is best known for its global mission to end corneal blindness worldwide. Since 2015 the Foundation has funded the provision of corneal transplants in underserved communities in India through the Tej Kohli Cornea Institute; and in 2019 the Foundation gifted $2 mllion to Mass Eye and Ear in Boston, a teaching hospital of Harvard Medical School, to support the development of new technologies to cure blindness.

http://www.tejkohlifoundation.com

View source version on businesswire.com: https://www.businesswire.com/news/home/20200117005009/en/

Contacts

To request interviews please use the contact details below:
Helen Tarbet / Simon Compton / Kim van Beeck / Hannah Ratcliff
(Buchanan Communications)
tejkohlifoundation@buchanan.uk.com
+44 207 466 5000

Permalink : https://www.aetoswire.com/news/tej-kohli-foundation-moves-one-step-closer-to-the-regeneration-of-corneal-tissue-to-cure-blindness/en

Saturday, January 18, 2020

مونديفارما تبرم شراكة مع سامسونج بيو إيبيس بهدف توسيع نطاق البدائل الحيوية ليشمل هونج كونج وتايوان

Image not foundسنغافورة-الجمعة 17 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "مونديفارما" عن إبرامها شراكةً مع "سامسونج بيو إيبيس" من أجل تسويق الموجة الأولى من خيارات البدائل الحيوية التي أنتجتها "سامسونج بيو إيبيس" في كل من تايوان وهونج كونج.

وتغطي هذه الشراكة خيارات البدائل الحيوية التي تقدمها "سامسونج بيو إيبيس" في مجال علم المناعة والأورام، بما في ذلك "إس بي 5" (أداليموماب)، و"إس بي 4" (إيتانيرسيبت)، و"إس بي 3" (تراستوزوماب)، و"إس بي 8" (بيفاسيزوماب).

ومن خلال هذه الشراكة، ستكون "مونديفارما" شريك التسويق الحصري، في حين ستبقى "سامسونج بي إيبيس" مالكة حق الترخيص بالتسويق المسؤولة عن التطوير السريري والتسجيل وفق الأنظمة المرعية وتصنيع البدائل الحيوية.

وقال رامان سينغ، الرئيس التنفيذي لشركة "مونديفارما"، في هذا السياق: "تجمع هذه الشراكة بين منصة ’سامسونج بيو إيبيس‘ لتطوير البدائل الحيوية المثبتة وما تتمتع به ’مونديفارما‘ من خبرة تجارية ورؤية معمقة في السوق وقدرة على زيادة فرص وصول المرضى إلى العلاجات المثبتة". وأضاف: " ستساعد هذه الشراكة في تلبية حاجة المريض إلى العلاجات المناعية وعلاجات الأورام في منطقتين مهمتين في آسيا".

لمحة عن "مونديفارما"

تعتبر الشركات المستقلة المرتبطة بشركة "مونديفارما" كيانات مملوكة للقطاع الخاص تغطي أسواق المستحضرات الدوائية حول العالم. وتعد "مونديفارما" مثالاً ممتازاً لشركة تقوم باستمرار بتوفير المنتجات عالية الجودة مع الثبات على القيم التي تمثل الشركة. وتتمحور مهمتنا حول تخفيف معاناة المرضى الذين يعانون من آلام السرطان وغيره وتحسين نوعية حياتهم بشكل كبير. وتكرّس "مونديفارما" جهودها لتزويد المرضى الذين يعانون من الأمراض الخطيرة والمضنية بخيارات العلاج الجديدة في مجالات مثل الآلام، والأورام والرعاية الداعمة للمصابين بها، وأمراض العيون والجهاز التنفسي، ومنتجات الرعاية الصحية الاستهلاكية. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.mundipharma.com.sg

لمحة عن شركة "سامسونج بيو إيبيس" المحدودة

تأسست "سامسونج بيو إيبيس" في عام 2012، وهي شركة مستحضرات دوائية حيوية تلتزم بجعل الرعاية الصحية في متناول الجميع. ومن خلال الابتكارات في تطوير المنتجات والالتزام الثابت بالجودة، تهدف "سامسونج بيو إيبيس" إلى أن تصبح الشركة الرائدة عالمياً في مجال المستحضرات الدوائية الحيوية. وتواصل الشركة تطوير مجموعة واسعة من خيارات البدائل الحيوية التي تغطي طيفاً متنوعاً من المجالات العلاجية، بما في ذلك علم المناعة وعلم الأورام وأمراض العيون وأمراض الدم. و"سامسونج بيو إيبيس" هي مشروع مشترك بين "سامسونج بيولوجيكس" و"بيوجن". للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.samsungbioepis.com ومتابعتنا على وسائل التواصل الجتماعي- "تويتر" و"لينكد إن".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200116005483/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts
ستيفيني فاسكو

الرئيسة التنفيذية لشؤون الاتصالات ورئيسة شؤون الاستراتيجية الرقمية -

آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وأفريقيا

| +6563039732 media@mundipharma.com.sg


الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/مونديفارما-تبرم-شراكة-مع-سامسونج-بيو-إيبيس-بهدف-توسيع-نطاق-البدائل-الحيوية-ليشمل-هونج-كونج-وتايوان/ar

Mundipharma Enters Partnership With Samsung Bioepis to Expand Biosimilars Into Hong Kong and Taiwan

Image not foundSINGAPORE.-Friday 17 January 2020 [ AETOS Wire ]

(BUSINESS WIRE)-- Mundipharma today announced a partnership with Samsung Bioepis to commercialize Samsung Bioepis’ first-wave biosimilar candidates in Taiwan and Hong Kong.

The partnership covers Samsung Bioepis’ biosimilar candidates in the field of immunology and oncology, including SB5 (adalimumab), SB4 (etanercept), SB3 (trastuzumab), and SB8 (bevacizumab).

Through the partnership, Mundipharma will be the exclusive commercialization partner, while Samsung Bioepis will remain the Marketing Authorisation Holder (MAH), responsible for clinical development, regulatory registration, and manufacture of the biosimilars.

“This partnership brings together Samsung Bioepis’ proven biosimilar development platform with Mundipharma’s commercial acumen and market insight and ability to increase patient access to proven treatments,” said Mundipharma CEO, Raman Singh. “This partnership will help to address the patient need in two important territories in Asia for immunology and oncology treatments,” he added.

About Mundipharma

Mundipharma’s independent associated companies are privately owned entities covering the world’s pharmaceutical markets. Mundipharma is a prime example of a company that consistently delivers high quality products while standing by the values that represent the company. Our mission is to alleviate the suffering of patients with cancer and non-cancer pain and to substantially improve their quality of life. Mundipharma is dedicated to bringing to patients with severe and debilitating diseases the benefit of novel treatment options in fields such as pain, oncology, oncology supportive care, ophthalmology, respiratory disease and consumer healthcare. For more information please visit: www.mundipharma.com.sg.

About Samsung Bioepis Co., Ltd.

Established in 2012, Samsung Bioepis is a biopharmaceutical company committed to realizing healthcare that is accessible to everyone. Through innovations in product development and a firm commitment to quality, Samsung Bioepis aims to become the world's leading biopharmaceutical company. Samsung Bioepis continues to advance a broad pipeline of biosimilar candidates that cover a spectrum of therapeutic areas, including immunology, oncology, ophthalmology and hematology. Samsung Bioepis is a joint venture between Samsung BioLogics and Biogen. For more information, please visit: www.samsungbioepis.com and follow us on social media – Twitter, LinkedIn.

View source version on businesswire.com: https://www.businesswire.com/news/home/20200116005483/en/

Contacts
Stephenie Vasko
Chief Communications Officer & Head, Digital Strategy –
Asia Pacific, Latin America the Middle East & Africa
+65-6303-9732 | media@mundipharma.com.sg

Permalink : https://www.aetoswire.com/news/mundipharma-enters-partnership-with-samsung-bioepis-to-expand-biosimilars-into-hong-kong-and-taiwan/en

شركتان مصنّعتان برازيليتان تحوّلان خرائط طريق تكنولوجيا المعلومات من خلال الانتقال إلى اعتماد دعم ريميني ستريت من أجل تطبيقات إس إيه بيه

تُرجع الرئيستان التنفيذيتان للشؤون المالية في "ميتالورجيكا فالجاتر" و"كونتيننتال بارافوسوس" الفضل إلى الوفورات في تكلفة الصيانة الناتجة عن دعم "ريميني ستريت" في المساعدة على دفع عجلة الابتكار وتحديث العمليات
 
لاس فيغاس -الجمعة 17 يناير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، أنّ "ميتالورجيكا فالجاتر" و"كونتيننتال بارافوسوس"، وهما شركتان مصنّعتان في البرازيل، تمكنتا من تحويل خرائط طريق تكنولوجيا المعلومات لديهما منذ انتقالهما إلى نموذج الدعم المتفوق من "ريميني ستريت" من أجل تطبيقات "إس إيه بيه" الخاصة بهما. واستفادت كلتا الشركتين من الوفورات الناتجة عن التحول من دعم البائع إلى دعم "ريميني ستريت"- من أجل تمويل التحولات في أعمالهما. وقادت قرارَ الانتقال إلى دعم الطرف الثالث الرئيسة التنفيذية للشؤون المالية لكل من الشركتين، ما أدى إلى تحسين الإنتاجية والعمليات التجارية.

الابتكار الرقمي على جدول أعمال الرئيس التنفيذي للشؤون المالية المواكب للعصر

يتبنى الرؤساء التنفيذيون للشؤون المالية اليوم مبادرات فعالة ومبتكرة لإنفاق الميزانيات على أمثل وجه وتغيير منظورهم للأصول الرقمية لتكنولوجيا المعلومات. ومن خلال إعادة تعريف العلاقات مع البائعين وتحرير أشكال جديدة ومرنة من رأس المال العامل، يهدف الرؤساء التنفيذيون للشؤون المالية إلى مساعدة الأعمال في زيادة نمو العائدات، والحد من التكاليف الأساسية، أو كليهما. وقادت الرئيستان التنفيذيتان للشؤون المالية في "ميتالورجيكا فالجاتر" (المشار إليها في ما يلي بـ"فالجاتر") و"كونتيننتال بارافوسوس" (المشار إليها في ما يلي بـ"كونتيننتال") مهمة التعرف على الوسائل الآيلة إلى الحد من إنفاق كل من الشركتين على صيانة تطبيقات "إس إيه بيه" خاصتهما. وقد ركزت كل منهما على دعم الطرف الثالث بوصفه الحل البديل، ومن خلال اختيار "ريميني ستريت"، توصلتا إلى تحقيق وفورات كبيرة في تكاليف الصيانة والدعم تمكنتا من توجيهها نحو مبادرات من شأنها إحداث تحولات في الأعمال.

وأصبحت "فالجاتر"، وهي شركة لقِطَع الأدوات المعدنية والمعدات تتخذ من كاشويرينيا بالبرازيل مقراً لها، من عملاء "ريميني ستريت" في عام 2017. ولمواجهة الأزمة الاقتصادية في البرازيل وبحثاً عن سبل إضافية لأمثلة الإنفاق في جميع أقسام الشركة، قادت كريستيان هول، الرئيسة التنفيذية للشؤون المالية، مهمة تجديد ميزانية تكنولوجيا المعلومات وإيجاد سبل للحد من إنفاق الشركة على صيانة برمجياتها، الذي شكل بحد ذاته أحد أكبر أوجه الإنفاق. وبعد التدقيق اللازم، وقع اختيار الشركة على "ريميني ستريت" لتصبح مزود دعم تطبيقات "إس إيه بيه" الخاصة بها.

وبفضل الوفورات في التكلفة وتحسين إدارة موارد تكنولوجيا المعلومات الذي أتاحه الانتقال إلى "ريميني ستريت"، تمكنت "فالجاتر" من الاستثمار في أنظمة أكثر تطوراً لإدارة العلاقات مع العملاء وحلول أفضل لإدارة الضرائب وتطبيقات جديدة لعمليات الموارد البشرية والإنتاج. وقالت هول في هذا السياق: "من خلال شراكتها مع ’ريميني ستريت‘ لتخفيض إنفاقها على صيانة التطبيقات، تمكنت شركتنا من الاستثمار في أنظمة وتطبيقات هامة أخرى لتحسين الأعمال ومواءمة خريطة الطريق الخاصة بتكنولوجيا المعلومات مع الأهداف الأساسية لأعمالنا. ولم يعد إنفاقنا على صيانة نظام تخطيط موارد المؤسسة يستنزف بعد الآن الميزانية التي تخصصها الشركة لتكنولوجيا المعلومات".

تحقيق كفاءات تشغيلية مع دعم "ريميني ستريت"

حللت ماريا أوجوستا مارتينز، الرئيسة التنفيذية للشؤون المالية في "كونتيننتال بارافوسوس"، وهي شركة متخصصة في تصنيع المثبّتات الصناعية لقطاع السيارات تتخذ من ساو باولو بالبرازيل مقراً لها، بدورها الفوائد المالية الناتجة عن الانتقال إلى خدمات الدعم فائقة الاستجابة من "ريميني ستريت". بالإضافة إلى ذلك، أرادت مارتينز التأكد من أن تغيير الدعم لن يؤثر على موثوقية واستقرار نُظُم الإنتاج في الشركة. ومن خلال حوارٍ في العمق مع عملاء "ريميني ستريت" في البرازيل، اطمأنت مارتينز إلى أن الشركة ستكون بأيدٍ أمينة مع "ريميني ستريت"، وتأكدت من قابلية التشغيل البيني والتوافق مع معايير التكنولوجيا المتغيرة باستمرار.

إلى جانب ذلك، تمكنت "كونتيننتال" من زيادة كفاءتها التصنيعية وإنتاجيتها من خلال الانتقال إلى "ريميني ستريت"، حيث تم تحرير موارد داخلية كبيرة للتركيز على مبادرات أعمال أكثر استراتيجية. وقالت مارتينز بهذا الصدد: "تتيح جودة وسرعة الخدمات التي تقدمها ’ريميني ستريت‘ لفريقنا العامل في تكنولوجيا المعلومات التركيز على الابتكار في تكنولوجيا التصنيع بدلاً من التركيز على الصيانة اليومية لأنظمة تخطيط موارد الشركة. يتم حل أية مشاكل بسرعة، كما أن ’ريميني ستريت‘ تستبق أيضاً الحوادث المحتملة وتتولى لنا التحديثات القانونية والتنظيمية لضمان امتثالنا المستمر".

من جهتها علّقت إيدينيزي مارون، المديرة العامة لـ"ريميني ستريت" في أمريكا اللاتينية على الأمر بالقول: "تُبرز الشركات، مثل ’فالجاتر‘ و’كونتيننتال‘، الفوائد التي يمكن للشركات جنيُها عندما يعيد القادة الماليون النظر في تكاليف ونموذج الدعم الذي يقدمه البائعون، للمساعدة في إيجاد حل للتحديات المالية ودفع أعمالهم نحو ربحية وكفاءة تشغيلية أكبر". وأضافت: "يقدم الرؤساء التنفيذيون للشؤون المالية، ككريستينا هول وماريا أوجوستا، مثالاً عن قادةٍ أدركوا بالفعل هذه الفرصة الجديدة لدفع عجلة الابتكار والتغيير".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. وتعتمد أكثر من 2000 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي:  http://www.riministreet.com/ أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (C-RMNI) 

بيانات تطلعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوخى"، نعتزم"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات على مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر، التغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات سلبية في الدعاوى القضائية المعلّقة (بما في ذلك الدعوى المعلقة للأمر القضائي الدائم) أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضٍ جديدة، والكميّة والتوقيت النهائيّان لأيّة استردادات من "أوراكل" متصلة بدعوانا؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقودنا ومكافئاتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ والشروط والتأثيرات المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة "إيه" بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتنا لإدارة التطبيقات، و"ريميني ستريت موبيليتي"، و"ريميني ستريت أناليتيكس" و"ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي" والخدمات لمنتجات سحابة "سيلز فورس" للمبيعات و"سيرفيس كلاود"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وخسارة عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير السنوي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كيو" في 8 أغسطس 2019؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية المستقبلية المقدمة وفق النموذج "10- كيه"، والتقارير الفصلية وفق النموذج "8-كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كيه" وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" 2020. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200116005134/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts
ميشيل ماك جلوكلن 
شركة "ريميني ستريت"
هاتف: 19255238414+
البريد الإلكتروني: mmcglocklin@riministreet.com


Brazilian Manufacturers Transform IT Roadmaps by Switching to Rimini Street Support for their SAP Applications


CFOs at Metalurgica Fallgatter and Continental Parafusos credit Rimini Street support maintenance savings with helping to drive innovation and modernize operations 

LAS VEGAS.-Friday 17 January 2020 [ AETOS Wire ]

(BUSINESS WIRE)-- Rimini Street, Inc. (Nasdaq: RMNI), a global provider of enterprise software products and services, the leading third-party support provider for Oracle and SAP software products and a Salesforce partner, today announced Metalurgica Fallgatter and Continental Parafusos, two industrial manufacturers in Brazil, have transformed their IT roadmaps since switching to Rimini Street’s premium support model for their SAP applications. Both companies leveraged the savings – realized by switching from vendor support to Rimini Street support – to fund their business transformations. The decision to move to third-party support was spearheaded by the companies’ respective Chief Financial Officers (CFOs) and resulted in improvement in productivity and business operations.

Digital Innovation on the Agenda of the Modern CFO 

Today’s CFOs are taking powerful and innovative approaches to optimize budget spend and transform the way they view digital IT assets. By redefining vendor relationships and freeing up new, elastic forms of working capital, CFOs aim to help the business increase top-line growth, reduce bottom-line costs, or both. The CFOs at Metalurgica Fallgatter (Fallgatter) and Continental Parafusos (Continental) led the charge to identify ways for their respective companies to reduce their SAP application maintenance spend. Both organizations zeroed in on third-party support as the alternative solution and by selecting Rimini Street, they liberated significant maintenance and support savings that they were able to divert to business transformation initiatives.

Fallgatter, a metalworking parts and equipment company based in Cachoeirinha, Brazil, became a customer of Rimini Street in 2017. Responding to Brazil’s economic crisis and looking for additional ways to optimize spend across the organizations, the company’s CFO Cristiane Holl led the charge to revamp their IT budget and find ways to reduce their software maintenance spend, which was one of the single biggest costs. After due diligence, the company selected Rimini Street to become their SAP applications support provider.

With the cost savings and better IT resource management afforded by the move to Rimini Street, Fallgatter was able to invest in more modern CRM systems, better tax management solutions and new business applications for HR and production. “By partnering with Rimini Street to reduce our application maintenance spend, our company was able to invest in other important systems and applications to improve the business and align our IT roadmap with the core business goals. Now our ERP maintenance spend is no longer draining our IT budget,” said Holl.

Operational Efficiencies Gained with Rimini Street Support

CFO Maria Augusta Martins at Continental Parafusos, an industrial fasteners manufacturer for the automotive industry based in São Paulo, Brazil, also analyzed the financial benefits of moving to Rimini Street’s ultra-responsive support services. Additionally, she wanted to ensure that changing support wouldn’t affect the reliability and stability of their production systems. By speaking in depth to Rimini Street clients in Brazil, Martins was satisfied that they would be in safe hands with Rimini Street and assured the interoperability and compatibility with constantly evolving technology standards.

In addition, Continental was able to increase its manufacturing efficiency and productivity by switching to Rimini Street, as significant internal resources were liberated to focus on more strategic business initiatives. “The quality and agility of the services provided by Rimini Street allow our IT team to focus on the innovation of our manufacturing technology, not day-to-day ERP maintenance,” said Martins. “Any bugs are resolved quickly; Rimini Street also anticipates potential incidents and handles our legal and regulatory updates to ensure we stay compliant.”

“Companies such as Fallgatter and Continental showcase the benefits that organizations can experience when bold financial leaders review their vendor support costs and model to help solve financial challenges and drive their businesses towards greater profitability and operational efficiency,” said Edenize Maron, general manager, Rimini Street Latin America. “CFOs like Cristiane Holl and Maria Augusta are examples of leaders who have already understood this new opportunity to drive innovation and change.”

About Rimini Street, Inc.

Rimini Street, Inc. (Nasdaq: RMNI) is a global provider of enterprise software products and services, the leading third-party support provider for Oracle and SAP software products and a Salesforce partner. The Company offers premium, ultra-responsive and integrated application management and support services that enable enterprise software licensees to save significant costs, free up resources for innovation and achieve better business outcomes. More than 2,000 global Fortune 500, midmarket, public sector and other organizations from a broad range of industries rely on Rimini Street as their trusted application enterprise software products and services provider. To learn more, please visit http://www.riministreet.com/, follow @riministreet on Twitter and find Rimini Street on Facebook and LinkedIn. (C-RMNI)

Forward-Looking Statements

Certain statements included in this communication are not historical facts but are forward-looking statements for purposes of the safe harbor provisions under The Private Securities Litigation Reform Act of 1995. Forward-looking statements generally are accompanied by words such as “may,” “should,” “would,” “plan,” “intend,” “anticipate,” “believe,” “estimate,” “predict,” “potential,” “seem,” “seek,” “continue,” “future,” “will,” “expect,” “outlook” or other similar words, phrases or expressions. These forward-looking statements include, but are not limited to, statements regarding our expectations of future events, future opportunities, global expansion and other growth initiatives and our investments in such initiatives. These statements are based on various assumptions and on the current expectations of management and are not predictions of actual performance, nor are these statements of historical facts. These statements are subject to a number of risks and uncertainties regarding Rimini Street’s business, and actual results may differ materially. These risks and uncertainties include, but are not limited to, changes in the business environment in which Rimini Street operates, including inflation and interest rates, and general financial, economic, regulatory and political conditions affecting the industry in which Rimini Street operates; adverse developments in pending litigation (including our pending appeal of the permanent injunction) or in the government inquiry or any new litigation; the final amount and timing of any refunds from Oracle related to our litigation; our need and ability to raise additional equity or debt financing on favorable terms and our ability to generate cash flows from operations to help fund increased investment in our growth initiatives; the sufficiency of our cash and cash equivalents to meet our liquidity requirements; the terms and impact of our outstanding 13.00% Series A Preferred Stock; changes in taxes, laws and regulations; competitive product and pricing activity; difficulties of managing growth profitably; the customer adoption of our recently introduced products and services, including our Application Management Services, Rimini Street Mobility, Rimini Street Analytics, Rimini Street Advanced Database Security, and services for Salesforce Sales Cloud and Service Cloud products, in addition to other products and services we expect to introduce in the near future; the loss of one or more members of Rimini Street’s management team; uncertainty as to the long-term value of Rimini Street’s equity securities; and those discussed under the heading “Risk Factors” in Rimini Street’s Quarterly Report on Form 10-Q filed on August 8, 2019, and as updated from time to time by Rimini Street’s future Annual Reports on Form 10-K, Quarterly Reports on Form 10-Q, Current Reports on Form 8-K, and other filings by Rimini Street with the Securities and Exchange Commission. In addition, forward-looking statements provide Rimini Street’s expectations, plans or forecasts of future events and views as of the date of this communication. Rimini Street anticipates that subsequent events and developments will cause Rimini Street’s assessments to change. However, while Rimini Street may elect to update these forward-looking statements at some point in the future, Rimini Street specifically disclaims any obligation to do so, except as required by law. These forward-looking statements should not be relied upon as representing Rimini Street’s assessments as of any date subsequent to the date of this communication.

© 2020 Rimini Street, Inc. All rights reserved. “Rimini Street” is a registered trademark of Rimini Street, Inc. in the United States and other countries, and Rimini Street, the Rimini Street logo, and combinations thereof, and other marks marked by TM are trademarks of Rimini Street, Inc. All other trademarks remain the property of their respective owners, and unless otherwise specified, Rimini Street claims no affiliation, endorsement, or association with any such trademark holder or other companies referenced herein.

View source version on businesswire.com: https://www.businesswire.com/news/home/20200116005134/en/


Contacts
Michelle McGlocklin
Rimini Street, Inc.
+1 925 523-8414
mmcglocklin@riministreet.com



Philip Morris International Recognized for Business Excellence in 4th Annual One Planet Awards

Stacey Kennedy named Woman of the Year; PMI honored for best-in-class equal pay practices



LAUSANNE, Switzerland-Friday 17 January 2020 [ AETOS Wire ]

(BUSINESS WIRE)-- Philip Morris International Inc. (PMI) (NYSE: PM) has been recognized among this year’s most awarded winners in the One Planet Awards program, an initiative acknowledging business and professional excellence in industries around the world. The company earned four awards for its achievements in delivering a smoke-free future from the more than 50 judges, who represent a wide spectrum of global industry experts.

PMI received Gold awards in the Achievement of the Year in Diversity and Milestone of the Year categories in recognition of becoming the first multinational company to achieve global EQUAL-SALARY certification; PMI’s president of South & Southeast Asia, Stacey Kennedy, was awarded Gold in the Woman of the Year in Business & the Professions category; and the company earned a Grand Trophy for being among this year’s most-awarded winners.

“We are passionate about our work at PMI to achieve a smoke-free future and make better alternatives to cigarettes available for men and women who would otherwise continue to smoke,” said Stacey Kennedy, PMI’s president of South & Southeast Asia. “It’s an honor to be recognized by other business leaders for the progress we’re making and for our drive to transform our company internally and externally to unsmoke the world.”

For PMI, cultivating an inclusive, diverse and gender-balanced workplace is a key priority as it transforms from a cigarette manufacturer to a science- and technology-driven company with a pipeline of innovative smoke-free products.

“To be successful in our mission, we have to foster the creativity and entrepreneurial spirit of our people, enabling their skills and ideas to flourish in an inclusive and diverse environment,” said Charles Bendotti, PMI’s senior vice president of People & Culture. “Our global EQUAL-SALARY certification was an important step in our work to achieve greater gender balance, and I am hopeful that our recognition by the One Planet Awards further highlights the role of the business community in championing positive change.”

In March 2019, PMI became the first multinational company to be certified globally for equal pay by the independent third-party EQUAL-SALARY Foundation. The company’s global EQUAL-SALARY certification confirms its commitment to equality and verifies that PMI pays all its employees, in more than 90 countries worldwide, equally for equal work, regardless of gender.

For more information about PMI’s transformation, visit www.PMI.com.

Philip Morris International: Delivering a Smoke-Free Future

Philip Morris International (PMI) is leading a transformation in the tobacco industry to create a smoke-free future and ultimately replace cigarettes with smoke-free products to the benefit of adults who would otherwise continue to smoke, society, the company and its shareholders. PMI is a leading international tobacco company engaged in the manufacture and sale of cigarettes, as well as smoke-free products and associated electronic devices and accessories, and other nicotine-containing products in markets outside the United States. In addition, PMI ships a version of its IQOS Platform 1 device and its consumables authorized by the U.S. Food and Drug Administration to Altria Group, Inc. for sale in the United States under license. PMI is building a future on a new category of smoke-free products that, while not risk-free, are a much better choice than continuing to smoke. Through multidisciplinary capabilities in product development, state-of-the-art facilities and scientific substantiation, PMI aims to ensure that its smoke-free products meet adult consumer preferences and rigorous regulatory requirements. PMI’s smoke-free IQOS product portfolio includes heat-not-burn and nicotine-containing vapor products. As of September 30, 2019, PMI estimates that approximately 8.8 million adult smokers around the world have already stopped smoking and switched to PMI’s heat-not-burn product, available for sale in 51 markets in key cities or nationwide under the IQOS brand. For more information, please visit www.pmi.com and www.pmiscience.com.

View source version on businesswire.com: https://www.businesswire.com/news/home/20200117005168/en/

Contacts
David Fraser
Philip Morris International
T. +41 (0)58 242 4500
E. David.Fraser@pmi.com




Permalink : https://www.aetoswire.com/news/philip-morris-international-recognized-for-business-excellence-in-4th-annual-one-planet-awards/en